قادت جلسة سمر عائلة سعودية كاملة إلى الحجر الصحي، وذلك بعدما خالطوا صديقا تبين أنه مصاب بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وروى الأب "عبدالله القرني" كيف انتهت جلسة استراحة وتناول القهوة لسعودي مع أصدقائه، إلى وضعه وجميع أفراد عائلته في الحجر الصحي.

وأوضح "القرني" أنه كان في جلسة استراحة وتناول قهوة مع أصدقائه وصلوا العشاء معا، وكان من بينهم صديق عاد من تركيا لم يكن على علم بإصابته بكورونا، على حد قوله.

وأضاف أنه تلقى لاحقا اتصالا من وزارة الصحة، التي طلبت منه إجراء تحاليل للكشف عن إصابته من عدمها، وبعد إجراء التحليل جاءت النتيجة "إيجابية"، فتم وضعه وزوجته وابنه وابنته في الحجر الصحي.

بدوره، قال نجل المصاب في برنامج "الراصد" على قناة "الإخبارية"، إن والده حين عاد لم يكن يشكو من أي أعراض، وبعد يومين ظهرت عليه أعراض خفيفة كآلام في العضلات وخمول، وبعد 5 أيام شعر بضيق في التنفس وحرارة.

وبعدها، جاء اتصال لوالده من وزارة الصحة تطلب منه إجراء تحاليل لـ"فيروس كورونا" بعد أن تبين أنه خالط شخصًا مصابًا فظهرت النتيجة إيجابية، وتم عزل العائلة كلها مدة 12 يومًا.

وقال نجل المصاب، إنه غادر ووالدته وشقيقته أحد فنادق الحجر الصحي في منطقة مكة المكرمة بعد ثبوت عدم إصابتهم، وسيعودون للمنزل بعد أسبوع، فيما استقرت حالة والده الصحية، وخرج من العناية المركزة.

وسجلت السعودية ألفا و720 مصابا بفيروس كورونا المستجد، من بينهم 16 وفيات، و264 حالة شفاء.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات