الجمعة 3 أبريل 2020 11:30 ص

قال وزير الخارجية التركي "مولود جاويش أوغلو"، في مقال كتبه في صحيفة "واشنطن تايمز"، الأمريكية إن المنافسة الجيوسياسية العالمية والصراعات السياسية لا معنى لها في ظل تفشي فيروس كورونا.

ودعا "جاويش أوغلو" المجتمع الدولي إلى تنحية كافة النزاعات جانبا، بما في ذلك الموجودة في منطقة الشرق الأوسط، وإنهاء الصراعات والسعي الجاد للحوار والمصالحة.

من جهة أخرى، لفت الوزير التركي إلى أن "التكلفة الاقتصادية لتفشي فيروس كورونا مخيفة، ومن المتوقع أن تكون لها آثار طويلة المدى".

واعتبر أن "حماية المجتمعات الهشة والمهاجرين غير الشرعيين واللاجئين ودعم البلدان المضيفة، أصبحت أكثر أهمية الآن من ذي قبل، إذ يجب أن تعمل شبكات التوريد العالمية ونقل البضائع دون حواجز".

وتابع "جاويش أوغلو" أنه "يجب إعادة التقييم من منظور إنساني للعقوبات التي باتت أداة سياسية يتم استخدامها بشكل صارخ". وقال "إن العديد من العقوبات، بما فيها تلك التي تستهدف إيران، لا تضر الإيرانيين فحسب، بل تضر جيرانهم أيضا".

وأشار "جاويش أوغلو" إلى أن "القضية التي تهم الجميع وتتطلب استجابة عالمية الآن هي إنهاء الصراعات التي تجعل الناس، والأنظمة البيئية، والاقتصاد، والضمير، يدفعون الثمن باهظا".

وتابع "في الوقت الذي نعلم فيه أن الجميع يعانون ويكافحون من أجل صحة العالم، تصبح المنافسة الجيوسياسية والخلافات السياسية لا معنى لها".

المصدر | الأناضول