الجمعة 3 أبريل 2020 06:28 م

أعلن الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان" عن إجراءات جديدة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، وذلك بعد وصول عدد الإصابات بالمرض إلى 20 ألفا و921 والوفيات لـ425 حالة.

وقال "أردوغان" في مؤتمر صحفي مساء الجمعة، إنه "اعتبارا من الغد (السبت) سيكون ارتداء الكمامة إجباريا خلال التسوق"، مؤكدا أنه ستكون هناك عقوبات مالية وإجراءات إدارية صارمة على من يخالف التعليمات.

وأعلن الرئيس التركي فرض حظر التجوال على من هم دون 20 سنة، آملا أن يطبق أبناء شعبه الحجر الصحي الذاتي.

وأوضح أنه سيكون هناك مدنا وأحياء بعينها سيتخذ فيها إجراءات مختلفة عن غيرها بخصوص كورونا، مضيفا: "لن نسمح بالتجمعات في الأماكن العامة المفتوحة بما فيها الشوارع".

وأطق الرئيس التركي اسم البروفسور "جميل طاشجي أوغلو" المتوفى نتيجة إصابته بكورونا على مستشفى "أوق ميداني" للتعليم والبحث.

وكشف أن "حملة التضامن الوطني" التي بدأها هو بالتبرع براتبه لمدة 7 أشهر، قد وصل حجم التبرعات فيها إلى مليار و60 مليون ليرة (157 مليون دولار).

69 وفاة جديدة

وتزامنت تصريحات "أردوغان" مع إعلان وزير الصحة التركي "فخرالدين قوجة"، وفاة 69 مصابا بفيروس كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة؛ ما يرفع عدد الوفيات إلى 425، فيما ارتفع عدد الإصابات المكتشفة إلى 20 ألفا و921 حالة.

وقال الوزير: "هناك 12231 مصابا بالفيروس في إسطنبول و1105 مصابون في إزمير و860 في أنقرة و 601 في قونيا و500 في قوجالي".

وكشف أن 1251 مريضا في العناية المركزة، 867 منهم يستخدمون أجهزة تنفس، فيما تماثل 484 مصاباً بكورونا للشفاء.

وكانت الحكومة التركية أعلنت عن خطة طوارئ وطنية من أجل منع تفشي فيروس"كوفيد-19" المستجد، حيث أعلنت عن حزمة من الإجراءات الوقائية ومنحت عطلة مؤقتة لطلاب المدارس والجامعات.

المصدر | الخليج الجديد