السبت 4 أبريل 2020 03:53 ص

كشفت بيانات حديثة أن حوالي نصف الأشخاص المصابين بفيروس "كورونا" الجديد لا تظهر عليهم أي أعراض.

وتشير هذه البيانات، الموثقة من مدينة فو الإيطالية وأيسلندا وسفينة "دايموند برنسس"، إلى أهمية عدم إجراء الاختبارات فقط للأشخاص الذين تظهر عليهم الأعراض.

وقال الخبراء إن هذا الاكتشاف له اثار حاسمة، ويُظهر أنه قد تكون هناك حاجة إلى اختبارات أكثر انتشاراً لتحديد شبكات نقل الفيروس.

ومن المتوقع أن توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بتغطية الوجه في النقاط الساخنة للفيروس قريبا، لأن ذلك قد يساعد في منع الانتشار من الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أي أعراض.

وبالفعل، قدم الرئيس  الأمريكي "دونالد ترامب" توصية للأمريكيين بهذا المعنى، في وقت سابق، الجمعة.

ووفقا لبيانات وكالة الصحة اليابانية عن السفينة السياحية "دايموند برنسس"، فقد تم فحص جميع الركاب البالغ عددهم 3711 راكباً، وأظهرت النتائج أن 712 منهم قد أصيب بالمرض، ومن بين هؤلاء 331 (46%) لم تظهر عليهم أبدا أية أعراض خارجية.

وقال عالم الفيروسات "باتريك دولان" من جامعة كاليفورنيا: "هذه أخبار جيدة وسيئة أيضا، لأنها تعني أن الفيروس قد يكون أقل فتكاً مما نعتقد ولكن يمكن نشر الفيروس بدون علم".

ووفقا لأحدث  الأرقام، حتى صباح السبت، بلغ عدد المصابين بـ"كورونا" حول العالم، مليونا و 98 ألفا و 762، توفي منهم 59 ألفا و 172، بينما تعافى 228 ألفا و 923.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات