السبت 4 أبريل 2020 05:33 ص

أعلن وزير العدل الأمريكي "وليام بار"، الجمعة، إن المكتب الاتحادي للسجون يواجه أوضاعا طارئة بسبب فيروس "كورونا" الآخذ في الانتشار بسرعة، في خطوة ستمهد الطريق أمام بدء قيام المكتب بالإفراج عن عدد أكبر من السجناء، ووضعهم رهن الاحتجاز المنزلي.

وقال "بار" إنه طبقا للأمر الطارئ، يجب إعطاء أولوية الإفراج عن السجناء، ووضعهم في الحجز المنزلي لنزلاء السجون الاتحادية الأكثر تضررا من "كورونا"، ومن بينها "أوكديل" في لويزيانا، و"إلكتون" في أوهايو، و"دانبري" في كونيتيكت.

وجاء أمر "بار" بعد وفاة 5 نزلاء في سجن "أوكديل 1"، واثنين في "إلكتون 1" بسبب "كورونا".

وقال المكتب الاتحادي للسجون الجمعة، إن 91 نزيلا و50 من موظفيه في كل سجونه البالغ عددها 122 أصيبوا بـ"كورونا".

وقال مسؤولون نقابيون وأسر السجناء إنهم يعتقدون أن عدد الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس أكبر بكثير.

المصدر | رويترز