السبت 4 أبريل 2020 07:22 م

أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا مقتل مسلحين سودانيين كانوا يقاتلون إلى جانب قوات الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر".

وأفاد المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق التي تتخذ من طرابلس مقرا لها العقيد "محمد قنونو"، في إيجاز صحفي، بأن سلاح الجو التابع لهذه القوات شن سلسلة غارات في منطقة العمليات سرت-الجفرة، أسفرت عن مقتل 25 عنصرا في قوات "حفتر"، مشيرا إلى أن بين هؤلاء القتلى أفرادا من قوات الدعم السريع السودانية المعروفة باسم "الجنجاويد".

وأوضح المتحدث أن بعض هذه الغارات "استهدفت آليتين على متنهما 8 من المرتزقة الجنجاويد وسيارة وقود بمحمية مراح"، دون توضيح ما إذا كان القصف أودى بأرواح هؤلاء العناصر جميعا.

والجمعة، أعلنت حكومة الوفاق أنها تمكنت من إسقاط 3 مقاتلات تابعة لـ"حفتر"، فضلا عن تدمير العديد من الآليات والأسلحة الثقيلة، خلال عملية "عاصفة السلام" التي انطلقت قبل نحو أسبوع ردا على هجمات قوات "حفتر".

وتواصل قوات "حفتر" قصف مواقع مختلفة بالعاصمة، رغم إعلانها، في 21 مارس/آذار الماضي، الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وفي تقرير لها في ديسمبر/كانون الأول الماضي، كشفت صحيفة "الجارديان" البريطانية عن التحاق مئات "المرتزقة السودانيين" للقتال في صفوف "حفتر" ضد حكومة الوفاق بإيعاز من الإمارات.

المصدر | الخليج الجديد