الاثنين 6 أبريل 2020 12:03 م

قدم فيروس كورونا هدية زواج "من نوع خاص" لزوجين ارتبطا حديثا، حيث أدى الانتشار السريع للفيروس وما ترتب عليه من إغلاق للمطارات إلى مد شهر العسل في "جنة المالديف".

الزوجان وجدا نفسيهما عالقين في شهر عسل أبدي في جزر المالديف، بعد الانتشار السريع لوباء كورونا في العالم.

وكان من المفترض أن يقضي المتزوجان حديثا "أوليفيا" 27 عاما، و"راؤول دي فريتاس" 28 عاما، 6 أيام فقط في سينامون فيليفوشي المالديف، قبل العودة إلى جنوب أفريقيا حيث يقطنان، لكن شاءت الأقدار أن يعلقا في أفخم المنتجعات.

ووصل الزوجان إلى جزر المالديف في 22 مارس/آذار الماضي، وكان من المفترض أن يعودا إلى وطنهما في نهاية الأسبوع التالي، لكن نظرا لقيود السفر المتزايدة في العديد من البلدان، فإن الزوجين عالقان الآن في جزر المالديف.

وقالت "أوليفيا": "إنه لأمر مدهش أن نحصل على هذا الوقت الإضافي"، مضيفة أنهم يحصلون على خصم كبير من مبلغ الـ750 دولارا المعتاد دفعها عن الليلة الواحدة في المنتجع، ولكن كل يوم إضافي يقطع من مدخراتهما.

وتابعت: "الجميع يقول إنهم يريدون أن يكونوا عالقين في جزيرة استوائية!، يبدو الأمر جيدا فقط لأنك تعلم أنه يمكنك المغادرة".

 

المصدر | الخليج الجديد + روسيا اليوم