الاثنين 6 أبريل 2020 01:54 م

قال مسؤول في حكومة الاحتلال الإسرائيلي، الإثنين، إن الإسرائيليين الذين يطلقون لحاهم لاعتبارات دينية، سيكون بإمكانهم الحصول على كمامات طبية مفصلة لهم خصيصا، لحمايتهم من فيروس "كورونا" بدلا من مطالبتهم بحلق لحاهم.

وفي إطار الإجراءات المتخذة لمكافحة الفيروس، طلبت السلطات الإسرائيلية من الناس تغطية الفم والأنف في الأماكن العامة.

لكن العديد من رجال الدين اليهودي والإسلامي وبعض رجال الدين المسيحي يطلقون لحاهم لأسباب دينية، وهو ما أثار تساؤلات عن كيفية التعامل مع شعر الوجه فيما يتعلق بمكافحة الفيروس.

وردا على ذلك قال "إيتامار جروتو"، نائب المدير العام في وزارة الصحة، إن الكمامات ستفصل بحيث تراعي اللحى.

وأضاف: "نصدر تصريحا صناعيا لإنتاج الكمامات وهو ما يعني أنه خلال أيام ستكون هناك كمامات بأحجام مختلفة... فأصحاب اللحى سيكون بإمكانهم إيجاد المقاس المناسب".

وقبل أيام، أعلنت السلطات الإسرائيلية الجمعة، بلدة بني براك (وسط) التي يقطنها متدينين متشددين يهود مدينة "محظورة"، ومنعت الدخول والخروج منها، إلا لحالات الطوارئ بسبب تفشي وباء "كورونا".

وصنفت منظمة الصحة العالمية ‏فيروس "‏كورونا"، الذي ظهر ‏في ‏الصين أواخر ‏العام ‏الماضي، يوم ‏‏11 مارس/آذار، وباءً ‏عالميا، ‏مؤكدة أن ‏أرقام ‏الإصابات ترتفع ‏بسرعة كبيرة.

وأجبر الوباء العديد من دول العالم، ‏وعلى ‏رأسها ‏دول ‏كبيرة ‏بإمكانياتها وعدد سكانها، على ‏اتخاذ ‏إجراءات ‏استثنائية؛ ‏تنوعت ‏من حظر الطيران إلى إعلان ‏منع ‏التجول وعزل ‏مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، لمنع ‏تفشي ‏العدوى ‏القاتلة.‏

المصدر | الخليج الجديد + رويترز