الثلاثاء 7 أبريل 2020 09:09 ص

أعربت الصين عن غضبها من اتهام وزير برازيلي لها بتعمد نشر "كورونا" في إطار خطتها للهيمنة على العالم، ووصفت تلك الاتهامات بالعنصرية والسخيفة.

وطالبت الصين بتفسير من البرازيل بعد تغريدة وزير التعليم في الحكومة البرازيلية اليمينية، "أبراهام وينتروب".

واعتبر الوزير البرازيلي في تغريدته أن الصين كانت وراء أزمة الصحة العالمية، وأن وباء فيروس "كورونا" هو جزء من "خطة بكين للسيطرة على العالم".

وكتب "وينتروب" على حسابه في "تويتر"، السبت، قائلا: "من الناحية الجيوسياسية، من سيخرج أقوى من هذه الأزمة العالمية؟ من في البرازيل متحالف مع هذه الخطة للهيمنة على العالم؟".

وفي تغريدته باللغة البرتغالية، استبدل الوزير حرف الراء في كلمة برازيل بحرف اللام لتصبح "بلازيل"، وهو أسلوب للسخرية من اللغة الصينية والمتحدثين بها.

ووجهت السفارة الصينية في البرازيل انتقادات لاذعة إلى وزير التعليم في بيان، قالت فيه: "هذه التصريحات السخيفة والخسيسة بشكلها العنصري وأهدافها التي لا توصف تسببت في تأثيرات سلبية على التطور الإيجابي للعلاقات الثنائية".

ويأتي هذا الخلاف فيما تأمل البرازيل، مثل العديد من البلدان، في الحصول على المزيد من المعدات الطبية من الصين للتعامل مع "كورونا".

وقال "وينتروب" في مقابلة مع إذاعة "راديو بانتيرانتيس"، إنه مصمم على ما ورد في تغريدته، ودعا الصين إلى بذل المزيد للمساعدة في مكافحة الوباء، حسبما ذكرت "الجارديان" البريطانية.

وأضاف: "إذا باعتنا الصين 1000 جهاز تنفس صناعي، سأركع على ركبتي أمام السفارة الصينية وأعتذر وأقول إنني أحمق".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات