الثلاثاء 7 أبريل 2020 02:49 م

احتجزت قوات يمنية مدعومة من الإمارات، الثلاثاء، تعزيزات عسكرية سعودية كانت في طريقها إلى القوات الحكومية بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

وأفاد مصدر عسكري حكومي بأن قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا، اعترضت تعزيزات عسكرية سعودية في منطقة "العسكرية" بمديرية "يافع" التابعة لمحافظة لحج (جنوب) واحتجزتها.

وأضاف المصدر، مفضلا عدم ذكر اسمه، أن التعزيزات كانت في طريقها لدعم القوات الحكومية التي تخوض معارك عنيفة ضد المسلحين الحوثيين بمحافظة البيضاء.

وأوضح أن التعزيزات تضم "12 عربة مصفحة، وعربتي (شاص عادي)، وعربتي دينا (جوانب)، إضافة إلى قاطرة".

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من جانب المجلس الانتقالي الجنوبي بشأن تصريحات المصدر.

وتشهد البيضاء معارك عنيفة، ازدادت ضرواتها إثر هجوم واسع شنته مؤخرا القوات الحكومية على مواقع الحوثيين في عدد من مديريات المحافظة.

وتصاعد القتال، خلال الأيام الماضية، في مناطق مختلفة من اليمن، رغم ترحيب أطراف النزاع بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريش" إلى وقف إطلاق النار لتركيز الجهود على مواجهة جائحة "كورونا".

ولم يسجل اليمن أية إصابة بالفيروس، سواءً في المناطق الخاضعة للحكومة أو الحوثيين.

لكن الأمم المتحدة تتخوف من احتمال وصول الفيروس إلى اليمن الذي يعاني من قطاع صحي منهار بشكل شبه تام؛ جراء حرب متواصلة منذ 6 أعوام.

وخلفت الحرب إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، وجعلت 80% من سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية.

ومنذ عام 2015، يدعم التحالف العربي القوات الموالية للحكومة، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

المصدر | الأناضول