أعلنت مصر، الأربعاء، البدء في مشروعات مائية في جنوب السودان وأوغندا.

وقال وزير الموارد المائية والري المصري، "محمد عبدالعاطي"، إن القاهرة بدأت في إنشاء 6 محطات مياه شرب جوفية بجمهورية جنوب السودان، والتي تم التعاقد عليها مع إحدى الشركات المتخصصة في العام 2019.

وأضاف "عبدالعاطي"، في بيان رسمي، أن المحطات الـ6 التي يجري تنفيذها بمنحة مصرية، تأتي ضمن حزمة من مشروعات التنمية في مجال الموارد المائية، مؤكدا أنه تم تحقيق عدة نجاحات في ملف مشروعات التعاون الثنائي مع الدول الأفريقية وحوض النيل خاصة.

وأشار إلى البدء في تنفيذ 5 سدود حصاد لمياه الأمطار في أوغندا؛ للاستفادة منها في الشرب والاستخدامات المنزلية وللثروة الحيوانية، وهي سدود تتكون من محطات لخزانات أرضية لتجميع مياه الأمطار.

وأشار الوزير إلى أنه تلقى تقريرا مفصلا بشأن إنجازات قطاع مياه النيل على المستوى القومي والخارجي خلال الأشهر التسعة الماضية، وذلك في ضوء حرص مصر دائما على الاهتمام بالقارة السمراء، انطلاقا من دورها الريادي بالمنطقة.

ووفقا لمتابعين، تحاول مصر، عبر هذه المشروعات، الحفاظ على جزء معقول من قوتها الناعمة داخل القارة الأفريقية، ولاسيما مع دول حوض النيل، لمحاولة خلق حالة تأييد لموقفها في أزمة "سد النهضة" المتصاعدة بقوة مع إثيوبيا، لاسيما أن أديس أبابا لها ثقل كبير دخل تلك البلدان.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات