الأربعاء 8 أبريل 2020 02:30 م

جددت الممثلة السعودية "مرام عبدالعزيز" تمسكها باقتراحها المثير للجدل الخاص بإجراء تجربة لقاح فيروس "كورونا" المستجد على السجناء بدلا من الفئران والقرود.

وغردت "مرام"، الإثنين، عبر حسابها على "تويتر" قائلة: "لو كان الأمر بيدي، كان كل اللي يتم القبض عليهم، خاصة في قضايا تمس الأمن، ما أسجنهم بس وأخسر عليهم أكل وشرب وتأهيل".

وأضافت: "كان خليتهم حقل تجارب للأدوية الجديدة، حتى لو ما كانت النتائج مضمونة منها، عقابا لهم، يستفيد منهم البلد، هم أولى بالتجارب من الفئران والقرود اللي ما أذتنا بشيء".

وبعد جدل وانتقادات اضطرت "مرام" إلى حذف التغريدة في وقت لاحق، لكنها عادت ونشرت فيديو تحدثت فيه مرة أخرى عن تغريدتها، وحاولت إيضاح ما الذي قصدته، ودافعت من جديد عن فكرة إجراء الاختبارات على السجناء، وقالت إن ذلك "لن يكون بلا مقابل".

وأشارت في الفيديو إلى أنه يمكن إخضاع السجناء إلى تجارب العقارات مقابل تخفيف مدة الحكم الذي يقضونه بالسجن.

 

وسجلت السعودية 2932 إصابة بكورونا، و41 حالة وفاة.

وأعلنت السعودية في وقت سابق، أن الإجراءات الخاصة بكبح تفشي فيروس "كورونا" ستبقى سارية في شهر رمضان، محذرا من أن مئات الآلاف قد يكونون عرضة للإصابة وانهيار النظام الصحي بالمملكة.

وأجبر الوباء العديد من دول العالم على اتخاذ إجراءات استثنائية لمنع تفشي العدوى؛ ‏تضمنت حظر الطيران ومنع التجوال وعزل مناطق ‏بكاملها، ‏وحتى إغلاق دور العبادة، والإفراج عن عشرات الآلاف من السجناء.

المصدر | الخليج الجديد