الجمعة 10 أبريل 2020 06:13 م

نعت نقابة الفنانين في سوريا، الممثل السوري من أصل فلسطيني "عبدالرحمن أبوالقاسم"، الذي توفي، الجمعة، متأثرا بأزمة قلبية عن عمر ناهز 78 عاما.

وقالت الممثلة "تماضر غانم" رئيسة فرع النقابة بدمشق، إن الراحل "أغنى الدراما السورية بعشرات الأعمال التي ترك من خلالها بصمة خاصة"، لافتة إلى أنه كان إنسانا خلوقا وطيبا.

كما نعاه عدد كبير من الفنانين السوريين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، منهم "سلافة معمار"، و"تيم حسن"، و"تولين البكري"، و"محمد خير جراح"، و"جيني إسبر"، وكذلك المذيع البارز "مصطفى الآغا".

ولد "أبوالقاسم"، في قرية صفورية في الجليل عام 1942، ونزح مع عائلته في 1948، إلى لبنان ومنه إلى سوريا.

بدأ مشواره الفني من المسرح المدرسي عام 1954، وتنقل بين عدد من الفرق السورية المحلية، ثم انضم لفرقة "فتح" المسرحية، التي تحولت لاحقا إلى فرقة المسرح الوطني الفلسطيني.

قدم العديد من الأعمال التلفزيونية السورية منها "الكف والمخرز"، و"العبابيد"، و"الكواسر"، و"أبو خليل القباني"، و"الهنوف"، و"بيت جدي"، و"الأماني المرة"، و"طوق البنات"، و"شتاء ساخن".

جسد بعض الشخصيات التاريخية مثل "عزالدين القسام"، في مسلسل "أنا القدس"، و"ابن الرومية"، في مسلسل "الجوارح".

كما شارك في أفلام سينمائية منها "الأبطال يولدون مرتين"، و"صهيل الجهات"، و"نسيم الروح"، و"طعم الليمون"، و"الأمانة"، إضافة إلى العديد من الأعمال الإذاعية.

المصدر | الخليج الجديد