الجمعة 10 أبريل 2020 07:18 م

حدد المفتي العام في السعودية الشيخ "عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ"، كيفية صلاة الجنازة على ضحايا فيروس "كورونا" المستجد.

وقصر "آل الشيخ" وهو رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء في المملكة، الصلاة على الميت في المقبرة من بعض الأقارب، بما يحصل به فرض الكفاية، أما البقية فيصلون عليه في البيوت صلاة الغائب.

وقال إن اجتماع الناس يسبب ضررا، فهو خطير بسبب وباء فيروس "كورونا" المستجد، ولهذا تكون الصلاة على الميت بهذه الحالة.

وأضاف: "في هذه الجائحة تذكير للناس وتحذير لهم وإيقاظ لقلوبهم من الغفلة عن ربهم ليعلموا حقا أنهم مهما بلغو من الفطنة والذكاء والقدرة على الأشياء، لكنهم لا يستطيعون ضرا ولا نفعا، فقد حارت عقولهم وعجزت أفهامهم أن يدركوا هذا المرض المستجد ورغم أنه لا يرى إلا أنه نافذ في كل مكان فسبحان الله الحكيم العليم".

واستشهد بقوله تعالى: "أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّىٰ هَٰذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنفُسِكُمْ"، مشيرا إلى أن المسلم يعلم أن كل ذلك من قضاء الله وقدره ويتوكل عليه ويتوجه إليه.

وسبق أن قال عضو هيئة كبار العلماء الشيخ "عبدالله المطلق"، خلال لقائه في برنامج "فتاوى" على قناة "السعودية"، إن "صلاة الجنازة في زمن النبي صلى الله عليه وسلم لم تكن في المسجد، وإن صلاة الجنازة في المسجد هذه إنما كانت بعد عصر النبوة".

واستكمل: "الصحابة كانوا يصلون على الموتى بالقرب من المقبرة، هذا موجود الآن في بعض الدول الإسلامية".

 

وأوضح "المطلق" أنه في ظل هذه الظروف يجب على أقارب الميت عدم إبلاغ الناس بالحضور للجنازة، وبعد الانتهاء من دفن ميتهم يبلغون الناس، بأنهم سيتقبلون التعازي عبر الهاتف.

ورسميا، سجلت وزارة الصحة السعودية 3651 حالة إصابة بفيروس "كورونا" المستجد، فيما بلغ عدد الوفيات 47 شخصا.

المصدر | الخليج الجديد