الاثنين 13 أبريل 2020 03:44 م

قالت تقارير عبرية، إن اتصالات جارية في الوقت الحالي بين (إسرائيل) وحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بوساطة مصرية وروسية، لإبرام اتفاق يقضي بحصول (إسرائيل) على معلومات عن مفقودين في غزة مقابل حصول "حماس" على مساعدات إنسانية؛ لمواجهة فيروس "كورونا"، ويشمل ذلك أجهزة تنفس اصطناعي.

جاء ذلك حسبما نقلت صحيفة "هآرتس" العبرية عن مصادر فلسطينية، على حد زعمها، فيما نفت مصادر إسرائيلية للصحيفة ذاتها أية أنباء عن نقل أجهزة تنفس اصطناعي لقطاع غزة.

ونقلت الصحيفة عن المصادر الفلسطينية قولها إن طرفي الصفقة المزعومة يحاولان التوصل إلى تفاهمات تشمل إطلاق سراح سجناء كجزء من صفقة شاملة لإعادة المواطنين الإسرائيليين وجثث الجنود المحتجزة في غزة.

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن الصفقة في هذه المرحلة ستتضمن جولة أولى باسم "صفقة المعلومات"، تحصل فيها (إسرائيل) على ما يعتبر "معلومات دقيقة" عن المفقودين أو عن عدد منهم، ترسلها "حماس" عبر الوسطاء.

وأضافت المصادر الفلسطينية أن "حماس" و(إسرائيل) بعد انتهاء "صفقة المعلومات" ستدخلان إلى مفاوضات مسرعة بوساطة مصرية تتضمن إطلاق سراح سجناء يقضون حكم المؤبد في السجون الإسرائيلية، بحسب "هآرتس".

وأمس الأحد، نفي مسؤول ملف الأسرى في حركة "حماس"، "موسى دودين"، قرب التوصل إلى صفقة لتبادل الأسرى مع (إسرائيل).

وقال د"ودين": "ننفي صحة الأنباء التي تحدثت عن قرب التوصل إلى صفقة وشيكة، أو الاتفاق على صفقة لتبادل الأسرى مع الاحتلال".

وأضاف: "حماس لم تلمس جدية عملية من طرف الاحتلال حتى الآن في التعاطي مع هذا الملف".

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات