يتداول مستخدمون لموقع "فيسبوك" فيديو يدّعي ناشروه أنّه يظهر رفع الأذان للمرة الأولى في لندن عبر مكبّرات الصوت، في ظلّ انتشار فيروس "كورونا" المستجدّ، لكنّ مسجد شرق لندن الظاهر في الفيديو، يرفع فيه الأذان 3 مرّات يومياً منذ افتتاحه عام 1985.

يبدو في المقطع مسجدٌ برتقاليّ الجدران وسط مدينة، ويسمع صوت الأذان مرفقاً بتعليقٍ صوتيّ جاء فيه "الله أكبر الأذان خارج المسجد وسط لندن... من لم ير هذا في أي بلد في العالم فليره في لندن...والله أثلج صدري".

 

وقد جاء في النصّ المرافق له: "أمس إسبانيا وألمانيا واليوم بريطانيا: لأول مرة في أوروبا، الأذان للصلاة يرفع في أحد مساجد لندن‬⁩ بمكبرات الصوت ويُسمع من خارج المسجد الله أكبر ولله الحمد".

كما انتشر مرفقاً بتعليقات بعضها يشير إلى أنّ ملكة بريطانيا طلبت من أئمة المساجد في لندن رفع الأذان بمكبرات الصوت، والبعض الآخر يعزو "الظاهرة" إلى انتشار فيروس "كورونا" المستجدّ.

عشرات آلاف المشاركات

بدأ انتشار الفيديو بهذا السياق في شهر مارس/آذار 2020، لكنّ التفتيش عنه عبر موقع فيسبوك يرشد إلى أنّه منشور منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2019، وقد حظي بأكثر من 45 ألف مشاركة عبر هذه الصفحة وعشرات آلاف المشاركات عبر صفحات أخرى. 

وقد جاء في النصّ المرافق له: "بريطانيا: لأول مرة في أوروبا، الأذان للصلاة يرفع في وسط ⁧لندن‬⁩ بمكبّرات الصوت ويُسمع من خارج المسجد".

هل الفيديو ملتقط في لندن؟

يمكن مشاهدة التفاصيل المعمارية للمسجد بوضوح في الفيديو كما يمكن مشاهدة الأبنية المحيطة به، وفي الدقيقة 1:27 يمكن ملاحظة اسم The East London Mosque (مسجد شرق لندن) فوق الباب الرئيسي. 

 

وقد أرشد البحث عن المسجد عبر خدمة "خرائط جوجل" إلى تطابقٍ تامّ بين عناصر الفيديو المتداول ومسجد شرق لندن.

أذان للمرّة الأولى؟

يشير الموقع الرسميّ للمسجد إلى أنّ الأذان يرفع يومياً عبر المئذنة عند الظهر والعصر والمغرب في حين يبثّ أذان الفجر والعشاء داخل المسجد وعبر البثّ الإلكترونيّ المباشر. 

ويوضح الموقع أنّ مسجد شرق لندن كان أوّل مسجد يبثّ الأذان عبر مكبّرات الصوت في لندن عند افتتاحه عام 1985.

ويمكن العثور على مقاطع فيديو عدّة تظهر رفع الأذان من المسجد نفسه في سنوات ماضية منها عام 2013.

المصدر | أ ف ب