الثلاثاء 28 أبريل 2020 08:34 ص

بحث رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني "عبدالفتاح البرهان"، الإثنين، مع وزير الخارجية الأمريكية "مايك بومبيو"، ملف رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي تلقاه "البرهان" من "بومبيو"، وفق بيان صادر عن إعلام المجلس السيادي، نشرته الأناضول.

وأضاف البيان "تناول وزير الخارجية الأمريكي ترتيبات رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، والمساعدات الأمريكية للبلاد في مجابهة جائحة كورونا".

ومن المقرر أن يبت مجلس الأمن الدولي في الطلب المقدم من حكومة السودان للحصول على دعم من الأمم المتحدة خلال الفترة الانتقالية، واتخاذ قرار بشأن خروح بعثة يوناميد من دارفور، وإنشاء وجود لاحق للبعثة بحلول 31 مايو/أيار المقبل بالتعاون مع حكومة البلاد.‎

وتابع البيان: "بجانب ذلك تم مناقشة التعاون الأمني بين البلدين بالإضافة إلى الفترة الانتقالية والدعم المطلوب لها".

وفي 8 مارس/ آذار الماضي، قالت الخزانة الأمريكية إن "رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب مسألة وقت".

ورفعت إدارة الرئيس "دونالد ترامب"، في 6 أكتوبر/ تشرين الأول 2017، عقوبات اقتصادية وحظرا تجاريا كان مفروضا على السودان منذ 1997.

لكن واشنطن لم ترفع اسم السودان من قائمة "الدول الراعية للإرهاب"، المدرج منذ عام 1993، إثر استضافة الأخيرة الزعيم السابق لتنظيم القاعدة "أسامة بن لادن".

وبعد أشهر من عزل الرئيس السابق "عمر البشير" عقب احتجاجات واسعة، بدأت في البلاد، في 21 أغسطس/ آب 2019، فترة انتقالية تستمر 39 شهرا وتنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم خلالها السلطة كل من الجيش وتحالف "إعلان قوى الحرية والتغيير"، قائد الحراك الشعبي.

المصدر | الأناضول