الأحد 3 مايو 2020 02:04 ص

دعا قيادي حوثي، السبت، من وصفهم بـ "دول العدوان" إلى التفرغ الجاد لمواجهة‎ فيروس "كورونا" المستجد بدلا من "استمرار القصف الجوي والمعارك البرية على اليمن".

وقال "محمد الحوثي"، رئيس المجلس السياسي الأعلى للجماعة، في تغريدات على حسابه بموقع "تويتر"، إن "قصف المواد الغذائية والبضائع في منفذ عفار يأتي في إطار الحصار المزدوج لأبناء الشعب اليمني وهي جريمة حرب مع سبق الإصرار".

واتهم "الحوثي"، طيران التحالف باستهداف مركز جمرك عفار بمحافظة البيضاء، وسط البلاد، بعدة غارات ما أدى لسقوط قتلى وجرحى واحتراق عدد من الناقلات المحملة بالبضائع.

ومضى بالقول إن "الأعمال الهجومية وارتكاب المجازر هي العنوان الإجرامي الأبرز طوال سنوات العدوان على اليمن".

ولم يعلن الحوثيون عن حصيلة ضحايا القصف حتى الآن.

من جانبها، قالت مصلحة ‏‏‎الجمارك الخاضعة لسيطرة الحوثيين، في بيان صحفي، إن موقع ساحة الجمرك المستهدف "تم إبلاغ الأمم المتحدة بإحداثياته عند بدء العمل به في محافظة البيضاء، وهو المنفذ الرئيسي لتدفق الغذاء والدواء بعد إغلاق وحصار ميناء الحديدة (غربي البلاد)".

وأشارت إلى أن الغارات أسفرت عن احتراق 11 قاطرة بالكامل "تضم مواد غذائية وأدوات منزلية ومولدات كهرباء".

وللعام السادس يشهد اليمن قتالا عنيفا بين القوات الحكومية التي يدعمها تحالف عربي تقوده السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة إيرانيا، والمسيطرة على محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء منذ خريف 2014.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات