الاثنين 4 مايو 2020 08:00 م

استحدثت البحرين مستشفى ميدانيا على جزيرة اصطناعية هو الثاني في المملكة بعدما حوّلت موقف سيارات إلى وحدة للعناية المركزة لمرضى "كوفيد-19".

والمنشأتان بين 5 مستشفيات تخطط السلطات لإقامتها لإضافة 500 سرير من أجل الحالات التي تحتاج إلى العناية المركزة في حال ارتفع عدد الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد.

واستغرق بناء المستشفى الميداني الجديد على الساحل الشرقي للدولة الخليجية الذي يضم 154 سريرا وطاقم عمل مكونا من 55 طبيبا و250 ممرضا، 14 يوما، وهو متاخم لمنشأة حجر صحي.

ويشمل كذلك مختبرا وصيدلية وأجهزة أشعة سينية، ويعد أول منشأة تقام بعيدا عن مستشفى.

وأوضح الطبيب "نايف لوري" للصحفيين في المنشأة أنها أقيمت كإجراء "احترازي لمرضى كوفيد-19 في حال احتاجوا الى الحصول على تنفس صناعي واستدعت حالاتهم النقل إلى قسم العناية المشددة".

ولا يمكن الوصول إلى الجزيرة التي كانت مخصصة لمشاريع تنموية إلا عبر بوابة تحرسها سيارتا شرطة.

وافتتحت البحرين الشهر الماضي أول مستشفى ميداني على أراضيها إذ حوّلت موقف سيارات خارج مستشفى عسكري قرب المنامة إلى وحدة عناية مركزة تضم 130 سريرا.

وسجّلت الدولة الخليجية التي تعدادها 1.5 مليون نسمة، أكثر من 3300 إصابة بـ"كورونا" المستجد، و8 وفيات.

وأكد مسؤول الخدمات الطبية الملكية الشيخ "خالد بن علي آل خليفة"، أن معظم الإصابات حاليا هي في أوساط العمال الأجانب، مشيرا إلى أن حالات قليلة فقط استدعت نقلها إلى وحدة العناية المركزة.

لكن سيتم بناء باقي المستشفيات الميدانية المخطط لها في حال بلغت نسبة إشغال المنشأتين الإضافيتين الأخيرتين 50%.

المصدر | أ ف ب