الأحد 17 مايو 2020 08:12 م

كشف مصدر عسكري يمني، الأحد، أن قوات الجيش الحكومي أسرت قائدا عسكريا رفيعا في المجلس الانتقالي الجنوبي، المدعوم إماراتيا، بمحافظة أبين، جنوبي البلاد.

وتشهد أبين معارك ضارية بين الجيش اليمني ومسلحي المجلس الانتقالي، وسط محاولات للجيش التوغل في مدينة زنجبار، عاصمة المحافظة، واستعادتها من يد "الانتقالي".

وقال مصدر في الجيش، مفضلا عدم ذكر اسمه: "تمكنت قواتنا من أسر المسؤول العسكري للمجلس الانتقالي بمحافظة شبوة (شرق)، أنيس الصبيحي".

وأضاف أن "عملية الأسر تمت خلال المعارك الدائرة مع مسلحي الانتقالي، في بلدة الشيخ سالم، شرق مدينة زنجبار، بمحافظة أبين"، بحسب ما نقلت عنه وكالة "الأناضول".

وذكر المصدر، أن "الصبيحي هو الذراع الأيمن لنائب رئيس المجلس الانتقالي، هاني بن بريك".

وفي السياق، نشرت وسائل إعلام محلية باليمن، مقطع فيديو، لم يتسن التأكد من صحته، يظهر "الصبيحي" بعد أسره وهو يتحدث عن مكان أسره واسمه بالكامل ومنصبه.

ولم يتسن الحصول على تعقيب من المجلس الانتقالي بشأن أسر القائد العسكري في صفوفه.

وتشهد محافظات الجنوب اليمني توترا بين القوات الحكومية ومسلحي المجلس الانتقالي، زادت حدته عقب إعلان المجلس في 26 أبريل/ نيسان، تدشين الإدارة الذاتية للجنوب.

المصدر | الأناضول