توعد الأمين العام لحركة "عصائب أهل الحق" في العراق "قيس الخزعلي" بتحويل دماء نائب رئيس هيئة الحشد وقائد "فيلق القدس" الإيراني الراحلين، "أبو مهدي المهندس" و"قاسم سليماني"، إلى نار تحيط بالقواعد الأمريكية.

وقال "الخزعلي"، الأربعاء، في رسالة مطولة بمناسبة يوم القدس، إن "المصالح الإسرائيلية هي التي تستدعي اغتيال الحاج سليماني لأنه كان مصدر التهديد الأول لها وكان السبب الرئيسي في دعم العمل المقاوم ضدها في كل مكان في العالم".

وأضاف: "كانت الإدارة الأمريكية تظن أنها بفعلتها هذه ستطفئ جذوة المقاومة أو ستخفت لهيبها ولم تعلم أن دماء الشهداء ما هي إلا وقود هذه النار المباركة وإن دماء الحاج سليماني والحاج المهندس ستحول هذه النار إلى جهنم تحيط بقواعدهم وتقضي على مصالحهم وتدمر مشاريعهم".

وأشار إلى أن "مسألة إنهاء الوجود العسكري الأمريكي في العراق والمنطقة هي مسألة حتمية، وهي الهدف الذي من أجله جاهد الحاج سليماني والحاج المهندس وكل شهداء الحشد الشعبي والمقاومة، وهي الوعد الذي نعده ونتعهد به وهي الوفاء المطلوب أمام دماء الشهداء".

وقُتل قائد "فيلق القدس" الإيراني "قاسم سليماني"، ومعه القيادي بالحشد الشعبي العراقي "أبو مهدي المهندس" و4 آخرون، بضربة أمريكية استهدفت موكبهما على طريق مطار بغداد الدولي، مطلع يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات