شاركت بطلة من أبطال مسلسل "جيم أوف ثرونز" رأيها بخصوص رد فعل الجمهور الغاضب على النهاية.

وعبر العديد من مشاهدي مسلسل شبكة "HBO" عن خيبة أملهم من الموسم النهائي للمسلسل بشكل عام، وكذلك الحلقة الأخيرة بالذات، والتي تم بثها قبل عام بالضبط (19 مايو/ أيار).

لكن الممثلة "كاريس فان هوتن" التي لعبت دور "مليساندرا" صرحت لموقع "إنسايدر" أنها "أحبت النهاية"، وخاصة الخيار المدهش بأن يجلس "بران ستارك" على العرش.

وقالت: "أحببت كون اختيار الملك عشوائيًا وأخرق، لهذا السبب أحببت الموسم الأول، قالرجل الذي كان في الواقع ملكًا "روبرت باراثيون"، لم يكن يريد أن يكون ملكًا، لذلك حصلنا بالفعل على درس في البداية: لماذا تسعى إلى هذا النوع من السلطة عندما لا تجعلك سعيدًا كما هو واضح؟"

وعندما سُئلت عن رد فعل الجمهور على الحلقات الأخيرة، قالت "هوتن" إن ذلك بدا "كنكران للجميل بعض الشيء".

وأضافت: "بعض الناس كانوا محبطين للغاية لأن كل شيء قبل ذلك كان جيدًا جدًا"، وأردفت أن الأمر لم يسر حسب توقع الناس.

وتابعت: "بالطبع، سيكون هناك كل أنواع الانتقادات وأعتقد أن ذلك كان علامة على مدى جودة المسلسل".

وأشارت "كاريس" أيضًا إلى عريضة المعجبين الذين حاولوا استبدال كاتّبي المسلسل "ديفيد بينيوف" و"دان فايس" بكتّاب جدد لعمل موسم نهائي مختلف.

وقالت إن ذلك "أمر صادم"، مضيفة: "هذا تطرف. هذا مخيف. عندما تعرف الكتّاب وتعرف كم هم رائعون، فإنك ترى أنهم لا يستحقون ذلك".

 

المصدر | الإندبندنت - ترجمة الخليج الجديد