السبت 23 مايو 2020 11:55 ص

اقتحمت قوات تابعة لحكومة "الوفاق الوطني" الليبية المعترف بها دوليا، السبت، معسكري "اليرموك" و"حمزة" جنوبي العاصمة طرابلس.

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي "محمد قنونو"، في تصريح نشره المركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" التي أطلقتها الحكومة لمواجهة مليشيا الجنرال المتقاعد "خليفة حفتر"، إن القوات تواصل مطاردة فلول "حفتر" جنوبي طرابلس.

وأوضح أنه إلى جانب التقدم الميداني، تواصل سرايا الهندسة العسكرية التعامل مع ألغام زرعتها المليشيات المهزومة قبل فرارها.

وتواصل مليشيا "حفتر" تكبد خسائر فادحة جراء تلقيها ضربات قاسية في كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس، إضافة إلى قاعدة الوطية الاستراتيجية، وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة (جنوب غرب طرابلس).

ومنذ 4 أبريل/نيسان 2019، تشن مليشيا "حفتر" هجوما فاشلا للسيطرة على طرابلس، استهدفت خلاله أحياءً سكنية ومواقع مدنية؛ ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، وسبب أضرارا مادية واسعة.

المصدر | الخليج الجديد