الثلاثاء 26 مايو 2020 07:13 ص

بحث الرئيس الروسي "فلاديمير بوتين" ورئيس وزراء العراق "مصطفى الكاظمي"، أمس الإثنين، أسعار النفط في الأسواق العالمية والأوضاع الأمنية في العراق وسوريا.

وذكر بيان صادر عن الحكومة العراقية، أن بوتين والكاظمي ناقشا خلال اتصال هاتفي "تعزيز العلاقات والأوضاع في المنطقة، وانخفاض أسعار النفط وتأثيراته، واتفاق أوبك".

وفقدت أسعار النفط أكثر من نصف قيمتها، خلال الأشهر الأخيرة، بفعل أزمة كورونا التي عطلت قطاعات واسعة من اقتصاد العالم.

وفي أبريل/نيسان الماضي، توصل تحالف "أوبك+"، الذي يضم روسيا والعراق، إلى اتفاق تاريخي لإجراء تخفيضات في إنتاج النفط تبلغ 9.7 ملايين برميل يومياً بهدف إعادة التوازن إلى أسعار الخام في الأسواق العالمية.

كما ناقش بوتين والكاظمي "جائحة كورونا، والأوضاع الأمنية في العراق وسوريا"، بحسب البيان.

ونقل البيان العراقي عن الرئيس الروسي تطلع بلاده إلى"زيادة حجم الاستثمارات الى أضعاف ما هو عليه الآن".

من جانبه، أكد الكاظمي "اهتمام الحكومة بتعزيز التعاون مع روسيا ودعوة الشركات الروسية للمجيء للعراق والاستثمار بكافة المجالات".

وأفاد البيان بأن كل واحد من الجانبين وجه دعوة إلى الآخر لزيارة بلده.

وتعمل عدة شركات روسية بينها "غازبروم" و"لوك أويل" في قطاع الطاقة العراقي بحجم استثمارات تفوق 10 مليارات دولار.

المصدر | الأناضول