الأربعاء 27 مايو 2020 05:36 ص

أفادت بيانات "رفينيتيف أيكون" بأن ثالث شحنة من مجموعة ناقلات إيرانية تنقل الوقود إلى فنزويلا المتعطشة له وصلت إلى المنطقة الاقتصادية الخالصة للدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية، الثلاثاء، في حين يجري تفريغ الشحنتين السابقتين في ميناءين تديرهما شركة النفط الوطنية الفنزويلية "بي.دي.في.إس.إيه" التي تملكها الدولة.

وعبرت الناقلة "بيتونيا" التي ترفع علم إيران البحر الكاريبي في وقت مبكر، الثلاثاء، بعد أن قدمت من المحيط الأطلسي متبعة المسار نفسه الذي اجتازته الناقلتان السابقتان "فورتشن" و"فورست".

واستقبل "طارق العيسمي" وزير النفط الفنزويلي "فورتشن" الإثنين في مصفاة "إل باليتو" التي تديرها شركة النفط الوطنية الفنزويلية، وشكر إيران على دعمها وسط هذه الأزمة التي دفعت مواطني فنزويلا للانتظار في صفوف طويلة للحصول على البنزين.

وانتقدت الولايات المتحدة هذه الصفقة بين البلدين العضوين في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك"، إذ إن الدولتين تخضعان لعقوبات.

وقال مسؤول أمريكي هذا الشهر إن إدارة الرئيس "دونالد ترامب" تدرس الرد على هذه الشحنات، ما دفع الحكومة الإيرانية لتحذير واشنطن من أي عمل عسكري.

ولم يبد أن الناقلات واجهت أي تدخل أثناء رحلتها.

ورست الناقلة "فورست"، وهي الثانية في مجموعة الناقلات، الثلاثاء، في ميناء على الساحل الغربي للبلاد تابع لمصفاة "كاردون" ثاني أكبر مصفاة تديرها شركة النفط الوطنية الفنزويلية، وفقا لمصدرين ولبيانات "أيكون" التي توضح مسارها.

المصدر | رويترز