الأربعاء 27 مايو 2020 09:22 ص

رحل الداعية السوداني الشهير "محمد أحمد حسن" المعروف ببرنامجه التليفزيوني "الدين النصيحة" إثر وعكة صحية، عن عمر ناهز  الـ90 عاما، في العاصمة السودانية الخرطوم.

ونعى الداعية الراحل ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مستذكرين مواقفه وبساطته في إيصال علمه في منابر الإفتاء وعمق معرفته، معتبرين أنه رحل تاركا وراءه سيرة طيبة وذكرى خالدة، وأرشيفا ضخما من الخطب والمواعظ والفتاوى تظل صدقة جارية وعلما ينتفع به الناس.

والشيخ الراحل عضو في هيئة علماء السودان؛ وقدم علوم الفقه والإفتاء على وسائل الإعلام ومنابر الإفتاء في قوالب بسيطة ولغة محلية سهلة.

ولد "محمد أحمد حسن" في مدينة القولد في شمال السودان، وتلقى تعليمه بالسودان ومصر بالمعاهد الدينية، وتلقى العلم على عدد من علماء الأزهر الشريف، بينهم الشيخ "محمد أبوزهرة"، و"محمود شلتوت"، و"عبدالوهاب خلاف".

والراحل لاحقته شائعات الوفاة لنحو 8 مرات ما كان يضطره إلى الظهور في كل مرة على وسائل التواصل الاجتماعي لإثبات أنه حي.

عمل الداعية الراحل موظفا إداريا بوزارة الدفاع السودانية، وتفرغ للدعوة بعد تقاعده للمعاش كموظف بمركز البحوث، وانتقل عبر برنامج "الدين النصيحة" في العام 1992 إلى التركيز على النشاط الدعوي عبر الإذاعة والتليفزيون حتى وفاته.

المصدر | الخليج الجديد