الجمعة 29 مايو 2020 12:43 ص

وافقت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، على مبيعات أسلحة محتملة للكويت بقيمة 1.425 مليار دولار لمكونات وتحديثات نظام الدفاع الجوي والصاروخي "باتريوت".

وقالت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة لـ"لبنتاجون"، في إخطار للكونجرس، الخميس، إن وزارة الخارجية صدقت على بيع 84 صاروخا اعتراضيا "باك-3"، ونظم "إم إس إي"، ومعدات ذات صلة بقيمة 800 مليون دولار.

وبالإضافة إلى الصواريخ الاعتراضية الجديدة، صدقت وزارة الخارجية على تحديث نظام "باتريوت" الموجود حاليا في الكويت، وذلك بقيمة 625 مليون دولار.

ووفق الوكالة، فإن برنامج التحديث "سيزيد قدرات الكويت على مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية، وسيضمن أمن بنيتها التحتية النفطية ذات الأهمية الحيوية"، كما سيسمح بتنفيذ مناورات مع الجيش الأمريكي، ومنع تغيير توازن القوة في المنطقة.

ويشترط القانون الأمريكي الحالي على السلطة التنفيذية، إخطار الكونجرس رسميا بنية بيع أسلحة إلى دولة أجنبية، ويعطي مدة 30 يوما للكونجرس (النواب والشيوخ) من أجل الموافقة أو وقف عملية البيع.

و"الباتريوت"، هي منظومة دفاع جوي صاروخي من نوع "أرض-جو"، تستعمل من قبل الولايات المتحدة وعدد من حلفائها، وتعتبر مهمته الرئيسة في الوقت الحاضر صدّ هجمات الصواريخ الباليستية.

وتعد شركتا "لوكهيد مارتن" و"رايثيون تكنولوجيز"، هما الموردان الرئيسيان للرادارات والقاذفات والصواريخ الاعتراضية التي يتكون منها نظام "باتريوت".

وتتزامن الصفقة، مع خطط أمريكية بخفض عدد بطاريات "باتريوت" الدفاعية الصاروخية في السعودية، وإعادة انتشار للقوات الأمريكية في المنطقة.

المصدر | الخليج الجديد