الجمعة 29 مايو 2020 10:10 ص

أثار مقطع فيديو لمسنة مصرية ملقاة في الشارع، بعد إصابتها بفيروس كورونا، غضبا واسعا على مواقع التواصل الاجتماعي بعدما أكدت ابنتها أن المستشفى رفض استقبالها.

وتبلغ السيدة من العمر 60 عاما، وقالت ابنتها التي ظهرت وهي تحتضنها أمام المستشفى، إنها "بدأت رحلة السير إلى المستشفيات مع والدتها من مستشفى منشية البكري، حيث رفض المستشفى استقبالها في البداية بحجة عدم وجود أسرة شاغرة.

وأضافت أنه جرى استقبالها وعمل صورة أشعة أثبتت إصابتها بفيروس كورونا، وتم نقلها لمستشفى العباسية.

لكن مستشفى العباسية رفض استقبالها لعدم وجود أماكن وقام بتحويلها إلى مستشفى المطرية الذي بدوره رفض إدخالها الحجر الصحي في أقسامه.

وطالبت الابنة الحكومة المصرية بسرعة التدخل لحجر والدتها المصابة بفيروس كورونا، خاصة بسبب كبر سنها، مؤكدة أنها أيضا باتت بحاجة إلى حجر صحي بسبب مخالطة والدتها.

وفي وقت لاحق، تداول ناشطون مصريون أنباء عن وفاة المسنة، لكن آخرين نفوا تلك الأنباء مشيرين إلى تواصل المساعي الحثيثة لنجدتها والاتصال بمسؤولين مصريين في وزارة الصحة لتوفير مكان وعلاج لها.

وتزايدت إصابات كورونا في مصر بشكل ملحوظ خلال الأيام القليلة الماضية، ما جعل المستشفيات المخصصة للحجر الصحي ممتلئة تماما، وتكرر رفض استقبال أي مرضى جدد، وقال كثيرون إن الأطباء نصحوهم بالبقاء في منازلهم.

 

المصدر | الخليج الجديد