الأحد 31 مايو 2020 02:12 ص

قرر المجمع المقدس للكنيسة القبطية المصرية استمرار تعليق الصلوات والقداسات في الكنائس حتى 27 يونيو/حزيران المقبل، احترازيا، بسبب استمرار تفشي فيروس "كورونا" في البلاد.

واجتمعت في القاهرة، السبت، اللجنة الدائمة للمجمع المقدس للكنيسة القبطية المصرية، لمناقشة مسألة عودة الصلاة بالكنائس، والتي أعلن تعليقها، في 21 مارس/آذار الماضي، بسبب جائحة "كورونا".

وخلال اجتماعها الذي عقد في بالمقر البابوي بالقاهرة برئاسة البابا "تواضروس الثاني"، قررت اللجنة استمرار تعليق الصلوات وكافة الأنشطة التي تتطلب تجمعات بالكنائس، وكذلك تعليق صلوات الثالث وذكرى الأربعين للمنتقلين، واستمرار إقامة صلوات الجنازات والأكاليل بأعداد محدودة.

وشدد البيان الصادر عن اللجنة على ضرورة أن يقدم الآباء الكهنة والخدام بالكنائس خدماتهم الرعوية والتعليمية عبر الإنترنت.

وأشار البيان إلى أن محتواه يخص الكنائس داخل مصر فقط، بينما تقوم كل الكنائس القبطية بالخارج بتدبير أمورها وفقا لظروف الدولة التي تتبعها.

وذكر البيان أن اللجنة ستجتمع يوم 27 يونيو/حزيران المقبل لدراسة الموقف وتقييم الوضع مرة أخرى.

وتسجل مصر ارتفاعا قياسيا للإصابات بفيروس "كورونا" المستجد منذ عدة أيام، بلغت ذروتها الأحد، بتسجيل 1367 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية، و34 وفاة، ليصل إجمالي الإصابات المعلنة بالفيروس التاجي بالبلاد إلى 23 ألفا و 449 حالة، و913 وفاة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات