الاثنين 1 يونيو 2020 05:56 ص

أعلنت وزارة الشؤون الثقافية التونسية، مساء الأحد، تأجيل مهرجاني قرطاج السينمائي، والحمامات الدوليين، إلى عام 2021، بسبب تداعيات جائحة "كورونا".

وقالت الوزارة، في بيان، إنه "تقرّر تأجيل مهرجان قرطاج الدولي والمهرجان الدولي بالحمامات إلى سنة 2021"، دون الإشارة إلى تاريخ محدد.

وهذه المرة الأولى التي يتم تأجيل فعاليات مهرجاني قرطاج والحمامات الدوليين منذ تأسيسهما صيف عام 1964.

كما قررت الوزارة، حسب بيانها، استئناف أنشطة الجمعيات الثقافية ومتعهدي الحفلات والفعاليات الثقافية العمومية والخاصة بشكل تدريجي.

وأوضحت أن استئناف الأنشطة الثقافية في الأماكن المغلقة سيكون اعتبارا من 14 يونيو/حزيران المقبل، على أن لا يتجاوز عدد الحضور 30 شخصا كحد أقصى.

وأشارت أن الفعاليات الثقافية الكبرى والمهرجانات في الأماكن المفتوحة ستعود اعتبارا من 15 يوليو/تموز المقبل، على ألا يتجاوز عدد المشاركين الـ1000 شخص، مع تطبيق الإجراءات الوقائية.

ولفتت الوزارة، أنها ستواصل التنسيق مع وزارة الصحة التونسية، لتقييم كل المراحل المتخذة لعودة النشاط الثقافي في البلاد، بحيث يتم توسيع الأنشطة أو تقليصها حسب مستجدات الوضع الوبائي.

وكان من المفترض عقد مهرجان قرطاج السينمائي الدولي خلال الفترة ما بين 7 إلى 12 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم، بينما كان مقررا تنظيم مهرجان الحمامات بين شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب من العام الجاري.

ومهرجان "قرطاج" تأسس عام 1966، وهو أعرق مهرجان سينمائي في دول جنوب المتوسط. وفي ذات العام انطلقت الدورة الأولى لمهرجان الحمامات الثقافي الفني، الذي تحتضنه مدينة الحمامات السياحية (شمال شرقي).

وحتى مساء الأحد، سجلت تونس 1077 إصابة بكورونا، توفي منهم 48، وتعافى 960.

المصدر | الأناضول