الاثنين 1 يونيو 2020 06:24 ص

أعلنت نقابة الأطباء في مصر وفاة 4 أطباء جدد بفيروس "كورونا" المستجد "كوفيد-19" ليرتفع الإجمالي إلى 27 طبيبا منذ بداية الأزمة منتصف فبراير/شباط الماضي، في الوقت الذي خففت السلطات من قيود حظر التجوال.

ونعت النقابة العامة للأطباء استشاري الأنف والأذن والحنجرة "أحمد محمود أبو صادق"، الذي توفي في مستشفى الصداقة بأسوان إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد.

 

وقضى الأستاذ بمعهد القلب القومي ورئيس قسم القلب بمستشفى مبرة مصر القديمة "محمد فريد الجندي" عقب إصابته بالفيروس التاجي.

 

وفي محافظة بني سويف (جنوب القاهرة)، توفي استشاري أمراض النساء والتوليد "رونز يسي مقار" إثر إصابته بفيروس كورونا المستجد، ونعته نقابة الأطباء، في بيان نشرته عبر صفحتها على موقع "فيسبوك".

 

وفي محافظة أسيوط (جنوبي مصر)، أودى الفيروس بحياة استشاري طب الأطفال "ألبير جرجس".

وقررت السلطات المصرية، الأحد، تخفيض ساعات حظر التجوال الليلي ساعة واحدة، في الوقت الذي سجلت فيه رقما قياسيًا جديدًا في حالات الإصابة والوفاة اليومية بفيروس كورونا المستجد.

وقالت وزارة الصحة إنها سجلت 1536 إصابة جديدة بالفيروس و46 حالة وفاة، ما رفع الحصيلة الإجمالية إلى 24 ألفًا و985 إصابة و959 حالة وفاة.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء "مصطفى مدبولي" تعديل موعد حظر التجول الليلي لينتهي في الخامسة صباحًا (3.00 ت ج) بدلًا من السادسة، وسيبدأ الحظر من الثامنة مساءً بعدما كان يبدأ في الخامسة مساءً طوال الأسبوع الماضي، الذي شمل عطلة عيد الفطر.

وأثار ارتفاع عدد وفيات وإصابات فيروس "كورونا" بين أطباء مصر، حالة من الاستياء لدى نقابتهم والكوادر الصحية.

وفي وقت سابق حمّلت نقابة الأطباء، في بيان، وزارة الصحة المسؤولية الكاملة عن زيادة وفيات وإصابات الأطباء بالفيروس.

واتهم البيان وزارة الصحة بـ"التقاعس عن أداء واجبها في حماية الأطباء، والتعنت في عدم إجراء المسحات (فحوص كورونا) للمخالطين بالمصابين".

كما هددت النقابة بـ"اتخاذ جميع الإجراءات القانونية والنقابية لحماية أرواح أعضائها، وملاحقة جميع المتورطين عن هذا التقصير الذي يصل لدرجة جريمة القتل بالترك (الامتناع)".

المصدر | الخليج الجديد