الاثنين 1 يونيو 2020 08:46 ص

أرجع وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد والأوقاف في السعودية "عبداللطيف آل الشيخ"، ارتفاع فواتير الكهرباء في مساجد البلاد إلى سرقات التيار الكهربائي لمصلحة منازل ومحطات وقود واستراحات.

وقال "آل الشيخ"، في تصريحات تلفزيونية: "أقولها بكل حرقة وألم بعض المساجد يسحب منها التيار إما لاستراحات وإما محطات بنزين وبيوت.. وعلى عينك يا تاجر".                          

وخلال مداخلة ببرنامج "يا هلا" على قناة "روتانا خليجية" قال الوزير السعودي إن "تلك السرقات تساهم بجانب الإسراف الناجم عن تشغيل الإضاءة ومكيفات الهواء لفترات طويلة جدا في ارتفاع قيمة فواتير كهرباء المساجد"، فيما تعمل وزارته على حل تلك القضية.

وأوضح أن "وزارته تقوم بجهود توعوية وميدانية لخفض قيمة تلك الفواتير، منتقدا شركة الكهرباء على عدم تعاونها في منع سرقات التيار من المساجد عبر موظفيها الذين يجوبون المساجد لقراءة العدادات، ويرون كابلات السرقة بأعينهم دون أي تدخل منهم".

 

يبلغ عدد مساجد المملكة نحو 100 ألف مسجد غالبيتها صغيرة ومقامة وسط الأحياء السكنية بشكل متقارب، وهي مخصصة فقط للصلوات اليومية الخمس والاعتكاف، إذ تقتصر صلاة الجمعة على الجوامع الكبيرة، والتي يبلغ عددها نحو 17 ألفا.

وقبل يومين، حث الوزير السعودي في تصريحات مماثلة قبل يومين، المصلين، على إبلاغ الوزارة، أو حتى إبلاغه شخصيا عن أي مخالفات تتعلق بكهرباء المساجد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات