أجلت وزارة الصحة التركية عائلة تركية مصابة بكورونا من مصر على متن طائرة إسعاف خاصة؛ وذلك استجابة لطلبهم.

ووصلت طائرة الإسعاف التركية، الثلاثاء، إلى ولاية تكيرداج شمال غربي البلاد، قادمة من مصر، وعلى متنها عائلة "قادر بيتشار" التركية.

وجرى نقل عائلة "بيتشار" فور وصول الطائرة إلى المستشفى الحكومي في "تكيرداج" لتلقي العلاج.

وعبر "حسن بيتشار"، شقيق "قادر بيتشار"، عن شكره وامتنانه للرئيس "رجب طيب أردوغان" والوزراء الأتراك على استجابتهم لطلبه، وتمكين عائلة شقيقه من العودة وتلقي العلاج إثر إصابتهم بالفيروس.

وأضاف، في تصريح للصحفيين، أن وزارة الصحة "خصصت طائرة إسعاف لجلب عائلة شقيقه؛ استجابة لطلبهم".

ولقي نداء الاستغاثة، الذي أطلقته عائلة "بيتشار"، عبر مقطع فيديو على يوتيوب، تفاعلا كبيرا؛ حيث استجابت الحكومة التركية وخصصت طائرة إسعاف لها.

والإثنين، نقلت طائرة إسعاف تركية مواطنا مصابا بكورونا من روسيا إلى ولاية أضنة جنوبي البلاد، في حادثة تكررت أكثر من مرة منذ تفشي وباء كورونا.

وتقدم وزارة الصحة التركية خدمة الإسعاف الجوي منذ 2008، وتمتلك أسطولا من 3 طائرات إلى جانب 17 مروحية إسعاف موزعة في 17 ولاية.

ومنذ ذلك التاريخ، أسعفت الوزارة أكثر من 33 ألف مريض بواسطة المروحيات وأكثر من 14 ألف مريض بواسطة الطائرات، بينهم 752 من خارج البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات