الخميس 4 يونيو 2020 06:36 ص

حذر مسؤل سعودي من العودة مجددا إلى الإجراءات الاحترازية الشديدة جراء تسجيل نحو ألف حالة حرجة جديدة بفيروس كورونا في الأيام الأخيرة. 

إذ سجلت وزارة الصحة السعودية 980 حالة إصابة حرجة بالفيروس خلال 11 يوما فقط؛ وهو العدد الأكبر منذ بداية الجائحة، ليرتفع إجمالي الحالات الحرجة إلى 1321.

وتعقيبا على ذلك، قال متحدث وزارة الصحة "محمد العبدالعالي" إن الارتفاع المسجل في عدد الحالات الحرجة مقلق.

وأضاف: "لوحظ أن التزايد في الحالات الحرجة كان كبيرا بين كبار السن، ومن يعانون من أمراض مزمنة خاصة في مدينتي جدة (غرب) والرياض (وسط)".

وانتقد "العبدالعالي" في هذا الصدد بعض السلوكيات والمناشط غير الصحية التي أدت لتزايد الحالات الحرجة.

في السياق ذاته، قال الوكيل المساعد للصحة الوقائية بوزارة الصحة "عبدالله عسيري" إن الحالات المسجلة بكورونا ما زالت بأعداد كبيرة، ورغم أن أكثرها يعاني من أعراض بسيطة، لكن جزءًا لا يستهان به منها استدعى دخولها المستشفيات والعناية المركزة، ومنهم فئات عمرية صغيرة وليس فقط كبار السن.

وأكد في مداخلة لقناة "الإخبارية" أن استمرار تسجيل أعداد إصابات كبيرة قد يؤدي للضغط على المنشآت الصحية، وتم التأكيد من قبل بأن زيادة عدد الحالات قد يستدعي العودة للإجراءات الاحترازية الشديدة.

وأعلنت وزارة الصحة السعودية، الأربعاء، تسجيل 30 وفاة، وألفين و171 إصابة بكورونا، إضافة إلى تعافي ألفين و369 مريضا من الفيروس.

وأوضحت الوزارة، في بيان، أن إجمالي الإصابات ارتفع إلى 91 ألفا و182، منها 579 وفاة، و68 ألفا و159 حالة تعاف.

المصدر | الخليج الجديد + صحف ومواقع