الخميس 4 يونيو 2020 01:26 م

بدأ منذ قليل، لقاء ثنائي يجمع الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان"، ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية "فائز السراج"، في العاصمة التركية أنقرة، لتقييم آخر المستجدات الحاصلة على الساحة الليبية.

ووفق وكالة "الأناضول" التركية، فإن اللقاء بين الطرفين يجري في المجمع الرئاسي بالعاصمة أنقرة، بعيدا عن وسائل الإعلام.

وأشارت الوكالة إلى أن نائب الرئيس التركي "فؤاد أوقطاي"، كان في استقبال "السراج" لدى وصوله المجمع الرئاسي، مشيرة إلى أنه من المرتقب إجراء مؤتمر صحفي مشترك عقب اللقاء الثنائي.

وأمس الأربعاء أعلن وزير الخارجية التركي، "مولود جاويش أوغلو"، أن "السراج" سيزور أنقرة اليوم الخميس لبحث الحل السياسي في بلاده مع الرئيس التركي "رجب طيب أردوغان".

وأضاف وزير الخارجية التركي أن الجنرال الليبي "خليفة حفتر" (المدعوم من أبوظبي والقاهرة وموسكو)، لن يستطيع كسب معاركه ضد قوات حكومة الوفاق (المدعومة من أنقرة).

وأكد أن "حفتر" ما زال بعيدا عن الحل السياسي في ليبيا. 

ويأتي الاجتماع بعد ساعات قليلة من تحقيق قوات حكومة الوفاق انتصارات غير مسبوقة منذ قرابة 14 شهرا عندما بدأ "حفتر" في شن هجومه المتعثر للسيطرة على العاصمة.

واليوم الخميس، أعلن المتحدث الرسمي باسم قوات حكومة الوفاق الليبية العقيد "محمد قنونو" السيطرة على كامل الحدود الإدارية لمدينة طرابلس الكبرى، بعد تحريرها من قوات الجنرال "خليفة حفتر".

كما يأتي غداة إعلان قوات "الوفاق" السيطرة على مطار طرابلس الدولي وشن هجوم من 3 محاور على ترهونة؛ آخر مدينة غربي ليبيا تحت سيطرة ميليشيا "حفتر".

 وأفادت تقارير عن مصادر تركية رفيعة قولها إن السيطرة على المطار كانت شديدة الأهمية قبيل محادثات سلام محتملة.

وفي مقابل اجتماع "أردوغان" والسراج، وصل الجنرال "خليفة حفتر" أمس الأربعاء، إلى القاهرة للقاء عدد من المسؤولين المصريين للتنسيق والتشاور حول تطورات الأوضاع الراهنة في ليبيا.

وكبدت قوات "الوفاق"، في الفترة الأخيرة، ميليشيا "حفتر" خسائر فادحة، وطردتها من كافة مدن الساحل الغربي وصولا إلى الحدود مع تونس.

كما حررت قاعدة "الوطية" الاستراتيجية (غرب)، وبلدتي بدر وتيجي ومدينة الأصابعة في الجبل الغربي (جنوب غرب طرابلس).

وبدعم من دول عربية وأوروبية، تنازع قوات "حفتر"، منذ سنوات، حكومة الوفاق، على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات