الجمعة 5 يونيو 2020 09:41 ص

حذرت وزارة الأوقاف المصرية، أئمتها من السوشيال ميديا، معتبرة أن الخروج على الفكر الوسطي خطا أحمر يتم التعامل معه بمنتهى الحزم.

وأضافت في منشور داخلي وزعته على المديريات، أن صفحة الإمام أو خطيب المكافأة على صفحات التواصل الاجتماعي بمثابة منبره، وأن ما يكتبه أو ينشره على صفحته من آراء هو بمثابة ما يقوله على منبره.

وشددت على أن أي خروج على القيم المجتمعية أو الآداب العامة للمجتمع على صفحات التواصل سيكون موضع مساءلة، نظرًا لخصوصية طبيعة عمل الوزارة سواء أكان المنتسب إليها إمامًا أم إداريًا أم فنيًا أم عاملا.

وناشدت الوزارة الجميع تحري أقصى درجات الحيطة والدقة فيما ينشرون أو يشاركون على صفحاتهم أو ما يعلقون به على صفحات الآخرين أو منشوراتهم، إذ تعد الوزارة أي خروج على الفكر الوسطي المستنير أو القيم والآداب العامة للمجتمع أو أي تشهير بالآخرين "خطًا أحمر تتعامل معه بمنتهى الحسم".

منشور الوزارة جاء بعد فصل اثنين من العاملين بها، أحدهما مؤذن بكفر الشيخ (دلتا النيل) والآخر خطيب بمدينة الغردقة على البحر الأحمر قالت إنهما استهانا بشعيرة خطبة الجمعة.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات