يخطط جيش الاحتلال الإسرائيلي للاعتماد على الذكاء الاصطناعي في حصار غزة، حيث يدرس بناء "جدار ذكي" على حدود القطاع، مع استخدام الروبوتات.

ووفقا لموقع "إسرائيل ديفنس"، فإن رئيس الأركان الإسرائيلي "أفيف كوخافي" يعمل على تعزيز استخدام الوسائل القتالية المسيّرة في الجيش، وفقا لخطة "تنوفا" طويلة الأمد.

ويتميز المشروع باستخدام حوامات ورادارات وأنظمة رصد ومراقبة متقدمة، كما سيتم تزويد الروبوتات التي تخدم على الجدار بأسلحة نارية متنوعة، بهدف منح عناصر الرصد والتشغيل القدرة على التعامل مع الأحداث المختلفة على الحدود عن بعد، وبدون الحاجة لانتظار وصول قوات المشاة أو الدبابات.

وأوضح الموقع، أن "الحديث يدور عن خطوة من شأنها رفع قدرة الجيش على إغلاق الدائرة مع أي حدث على الحدود مع غزة، علاوة على أنه من شأنها تقليل نسبة تعرض حياة الجنود للخطر".

من جهتها، أوضحت مصادر مطلعة، أن "الحديث يدور عن مشروع لا زال في مراحله الأولية"، حيث انطلق بعد أشهر من المناقشات التي أجراها الجيش مع الصناعات العسكرية".

وسيشتري الجيش في إطار المشروع، طائرات مسيّرة من شركة كندية، ومنظومات أخرى من الشركات الأمنية الإسرائيلية المشاركة في المشروع، بما فيها شركة الصناعات الجوية وشركة "ألبيت".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات