الثلاثاء 9 يونيو 2020 06:16 م

تراجعت بورصة دبي، الثلاثاء، لتنهي سلسلة مكاسب استمرت ست جلسات، متأثرة بأسهم شركات العقارات ومبيعات لجني الأرباح، في حين حقق المؤشر السعودي زيادة طفيفة.

ونزل المؤشر الرئيسي للأسهم في دبي 1.8%، إذ دفعه للانخفاض تراجع 4.1% لسهم إعمار العقارية القيادي وخسارة 3.9% لسهم إعمار للتطوير.

يؤجل مشغلو مراكز التسوق في منطقة الخليج مشروعات عملاقة جديدة، إذ قلبت جائحة فيروس كورونا وانخفاض أسعار النفط رأسا على عقب قطاع تجزئة قامت دعائمه على مراكز ضخمة تلبي احتياجات السائحين والمواطنين الأثرياء.

ويتوقع بنك الاستثمار المصري المجموعة المالية هيرميس انخفاضا بنسبة 20% في مبيعات المتاجر في دبي في 2020 إذا سُمح للزائرين الأجانب في الربع الثالث من العام، وتراجعا بنسبة 40% إذا ظلت قيود السفر قائمة حتى نهاية العام.

وربح المؤشر القياسي للأسهم السعودية 0.4% مع صعود سهم مصرف الراجحي 0.7% وسهم مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية 2.5%.

في غضون ذلك، أوردت رويترز نقلا عن مصادر مطلعة يوم الاثنين أن السعودية ربما تقيد بشدة أعداد الحجاج هذا العام لمنع المزيد من تفشي فيروس كورونا بعد أن تجاوز عدد الحالات في البلاد 100 ألف.

وفي أبوظبي، تراجع المؤشر 0.8%، إذ فقد سهم بنك أبوظبي الأول، أكبر بنوك البلاد، 0.9%.

وقال المكتب الإعلامي لحكومة أبوظبي يوم الاثنين إن الإمارة ستمدد لمدة أسبوع حظرا فُرض في الثاني من يونيو حزيران على التنقل منها وإليها وبين مدنها الرئيسية.

ويسري الحظر على جميع سكان الإمارة باستثناء العاملين في قطاعات حيوية.

وهبط مؤشر الأسهم القطرية 0.6%، إذ نزل سهم مصرف قطر الإسلامي 1.2% وفقد سهم شركة صناعات قطر للبتروكيماويات 0.9%.

وخارج منطقة الخليج، خسر مؤشر الأسهم القيادية في مصر 0.8%، إذ تراجع 27 من 30 سهما مدرجة بالمؤشر. ونزل سهم البنك التجاري الدولي 1.3%، في حين هبط سهم المجموعة المالية هيرميس 3.7%.

 

المصدر | رويترز