أعلنت وزارة الصحة الإيرانية، يوم الخميس، رصد 87 وفاة جديدة بفيروس "كورونا"، ما يرفع حصيلة الوفيات إلى 9272 حالة وفاة.

وبهذا العدد، شهدت حصيلة الوفيات اليومية انخفاضا ملموسا خلال يوم الخميس، مقابل 120 وفاة أمس الأربعاء، و115 وفاة الثلاثاء، و113 وفاة الإثنين، و107 وفيات الأحد.

وسجلت الوزارة 2596 إصابة جديدة بالفيروس، ليصبح بذلك إجمالي عدد الإصابات بـ"كورونا" التي تم رصدها في إيران 197647، بما في ذلك 156991 حالة شفاء.

ولفتت الوزارة إلى أن 2795 مصابا بـ"كورونا" لا يزالون في العناية المركزة.

وأجري في إيران حتى الآن أكثر من 1.344 مليون فحص لتشخيص "كوفيد-19".

ولا يزال الوضع الوبائي عند المستوى الأحمر في محافظات خوزستان وبوشهر وأذربيجان الشرقية وكرمان وهرمزغان.


وكان المعدل اليومي للإصابات قد تراجع إلى مستوى 800 حالة مطلع مايو/أيار الماضي، لكنه ارتفع في الأيام الماضية، مع بدء إلغاء القيود المفروضة لمكافحة الفيروس.

وسجلت إيران أول إصابة بفيروس "كورونا"، بمدينة قم في 19 فبراير/شباط الماضي.

وفي نهاية مارس/آذار الماضي، حذر الرئيس الإيراني "حسن روحاني" من احتمال مواجهة بلاده موجة ثانية من الوباء مع عودة مواطني بلاده من عطلة عيد نوروز.

وأضاف "روحاني" أن الحكومة ستتخذ إجراءات أكثر تشديداً ضد حركة المواطنين، بهدف الحد من انتشار الفيروس.

وحينها كان الفيروس قد أصاب نحو 25 ألفا في إيران توفي منهم نحو 2000، وتعافى نحو 9 آلاف.

لكن في 20 من شهر مايو/أيار الماضي، قررت إيران إعادة فتح المساجد، في خطوة من الحكومة لتخفيف القيود التي تهدف إلى احتواء انتشار فيروس "كورونا" المستجد.

وتعد الموجة الثانية من "كورونا" في إيران هي الأعنف عالميا.

المصدر | الخليج الجديد