ضبطت فرق الأمن التركية امرأتين تحملان الجنسية الروسية، ملاحقتين من قبل الإنتربول بتهمة الانتماء إلى تنظيم" الدولة الإسلامية" المعروف إعلاميا باسم (داعش).

ونُقل عن مصادر أمنية قولها، الجمعة، إن فرق الأمن بولاية كليس جنوبي تركيا تلقت معلومات بتسلل مجموعة من الإرهابيين من مناطق القتال بسوريا، إلى البلاد.

وأوضح أن فرق الأمن وبالتعاون مع جهاز المخابرات داهمت منزلا بحي “دوغان غورش باشا”، حيث أوقفت المرأتين.

وبعد التحقق من هويتهما، تبين أنهما من أصول شيشانية وتحملان الجنسية الروسية، وملاحقتان من قبل الشرطة الدولية “الإنتربول”.

وأحيلت الموقوفتان (29 و33 عاما) إلى مديرية الهجرة في الولاية، بأمر من النيابة.

المصدر | الأناضول