الاثنين 22 يونيو 2020 08:28 ص

اقتربت سفينة إيرانية، محملة بمواد غذائية، من ميناء لا جويرا الفنزويلي، في دعم إيراني جديد للدولة الواقعة بأمريكا الجنوبية.

كشفت ذلك، بيانات "رفينيتيف أيكون" لتعقب حركة السفن، التي قالت إن سفينة البضائع "جولسان"، التي ترفع علم إيران، أقلعت في 15 مايو/أيار من ميناء بندر عباس.

ووفق بيانات "أيكون"، فإن ناقلات النفط الإيرانية الخمس، التي أبحرت إلى الكاريبي، إلى فنزويلا، في مارس/آذار، بعد تحميل وقود، خرجت من نفس الميناء.

وزودت إيران فنزويلا بمليون ونصف مليون برميل من الوقود الشهر الماضي، وسط انهيار لعمل المصافي وتشديد الولايات المتحدة العقوبات مما زاد من صعوبة حصول فنزويلا على وقود في الأسواق الدولية.

من جانبها، قالت السفارة الإيرانية السبت، عبر حسابها على "تويتر"، إن "جولسان ستصل حاملة مواد غذائية لفتح أول سوبر ماركت إيراني في فنزويلا".

وتتوعد الإدارة الأمريكية، التي تسعى إلى وقف تجارة إيران في مجال الطاقة وإسقاط الرئيس الفنزويلي "نيكولاس مادورو"، بالانتقام، وحذرت موانئ وشركات للشحن البحري وشركات للتأمين من تقديم تسهيلات للناقلات.

ولا تخفي طهران تجارتها مع كراكاس، إلا أنه من غير المعروف حجم التجارة بينهما.

وعلى العكس من أغلب الناقلات الإيرانية التي توقف عمل أجهزة الإرسال والاستقبال للشحنات التي تلتف على العقوبات الأمريكية، أبقت السفن الخمس التي وصلت إلى فنزويلا على نظامها الآلي لتحديد الهوية في وضع التشغيل.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات