الثلاثاء 23 يونيو 2020 01:01 م

أعلن وزير الخارجية العراقي، "فؤاد حسين"،الثلاثاء، دعم العراق لحقوق مصر والسودان في مياه نهر النيل، داعيا إلى التوصل لاتفاق نهائي لقسمة عادلة.

وشدد في كلمته خلال الاجتماع الطارئ لمجلس جامعة الدول العربية؛ لمناقشة التطورات في ليبيا وأزمة سد النهضة، على أهمية حلّ الخلافات بالطرق السلميّة، وتوحيد الكلمة، لمنع التدخّلات الخارجيّة في الشأن العربيّ"، وفقًا لوكالة الأنباء العراقية "واع".

وأضاف أن "العراق يدعم جميع المُبادرات الإقليميّة والدوليّة التي تُساعِد في تعزيز الأمن والاستقرار في ليبيا الشقيقة، ويرفض التدخّلات الخارجيّة في الشُؤُون الداخليّة لليبيا، ويدعو إلى الحفاظ على وحدتها حُكُومة وشعبا".

وأشار إلى أن العراق يدعم حُقُوق مصر والسودان في مياه نهر النيل، ويُؤيّد جُهُودهما في التوصّل إلى اتفاق نهائيّ لقسمة عادلة تضمن حُقُوقهما، ويدعو الجانب الإثيوبيّ إلى التفاهم مع الدول العربيّة المعنيّة لضمان حُقُوقها في مياه نهر النيل.

وتعثرت المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان، على مدار السنوات الماضية، وسط اتهامات متبادلة بين القاهرة وأديس أبابا بالتعنت وفرض حلول غير واقعية.

وتتخوف القاهرة من تأثير سلبي محتمل للسد على تدفق حصتها السنوية من مياه نهر النيل البالغة 55.5 مليار متر مكعب، في حين يحصل السودان على 18.5 مليار.

بينما تقول أديس أبابا إنها لا تستهدف الإضرار بمصالح مصر، وإن الهدف من بناء السد هو توليد الكهرباء بالأساس.

وتخطط إثيوبيا لبدء ملء سد النهضة في موسم الأمطار لهذا العام، والذي يتزامن مع حلول يوليو/تموز المقبل، وسط رفض سوداني مصري للملء بقرار أحادي دون اتفاق.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات