اتهم وزير يمني، الإمارات باتخاذ حزب "الإصلاح" ذو التوجه الإسلامي "شماعة" لتنفيذ مخططات خاصة بها في اليمن.

جاء ذلك في تغريدة لوزير الدولة في الحكومة الشرعية – أمين العاصمة صنعاء- اللواء، عبد الغني جميل، عبر حسابه الموثق في تويتر في وقت متأخر مساء الثلاثاء.

وقال جميل الذي هو قيادي في حزب المؤتمر الحاكم مخاطبا الامارات "إذا كنتم ضد (حزب) الإصلاح فانزعوا علمه من سقطرى وليس علم اليمن الذي استبدلتموه بعلمكم".

وأضاف "أن حزب الاصلاح ضحى بخيرة رجاله في سبيل الدفاع عن كرامة اليمن"

وأوضح جميل "أن الإمارات جعلت من الحزب (الاصلاح) شماعة لتنفيذ مخططاتها التي لا تخفى على أحد "دون مزيد من التفاصيل.

واعتاد المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا على القول إنه يخوض صراعا مع مكون الاصلاح داخل الحكومة والجيش، وهو ما يشدد الحزب على نفيه عادة.

والسبت عرض موالون للمجلس الانتقالي الجنوبي صورا لهم داخل مبنى السلطة المحلية بمحافظة سقطرى، وهم يرفعون علم الإمارات، الداعمة للمجلس، عقب ساعات من استيلائهم على الجزيرة

وتصاعدت حدة الصراع في سقطرى (تقع في إطار ما يعرف بالمحافظات الجنوبية)، عقب إعلان الانتقالي الجنوبي في 26 أبريل الماضي، حالة الطوارئ العامة، وتدشين ما سماها "الإدارة الذاتية للجنوب".

وسقطرى، كبرى جزر أرخبيل يحمل الاسم ذاته، مكون من 6 جزر، ويحتل موقعا استراتيجيا في المحيط الهندي، قبالة سواحل القرن الإفريقي، قرب خليج عدن.

 

المصدر | الأناضول