الخميس 25 يونيو 2020 03:03 م

كشفت مصادر طبية بمستشفى العزل في الإسماعيلية، أن الممثلة المصرية "رجاء الجداوي" لا تزال بالعناية المركزة، لكن حالتها الصحية متدهورة بشكل كبير.

المصادر قالت إنها نقلت منذ أيام على جهاز تنفس حنجري متصل بأنبوب أنفية؛ لتوصيل الأوكسجين إلى الرئتين بعد فشل جهاز سناب الذي كانت موضوعة عليه، طوال الـ24 يوما الماضية.

وتأثرت الحالة النفسية للممثلة المصرية كثيرا بعد إيجابية التحليل الثالث للفيروس، وتأثرت أكثر بسب شائعات الوفاة المتتالية التي تداولها عدد من مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، والتي كان آخرها منذ ساعات قليلة، بحسب المصادر ذاتها.

وتعاني "رجاء الجداوي" (81عاما) من تليف في الرئتين وضيق شديد في التنفس لقلة نسبة الأكسجين، وبوضعها على الجهاز الحنجري تعوض النسبة المفقودة من الأكسجين للرئتين الأمر الذي يؤدى إلى انتظام التنفس مع استمرار وجود الجهاز، وتمنح أدوية لكي تتعايش مع الوضع الحالي وهي في حالة تشبه الغيبوبة بسبب الأدوية ولا تستطيع النطق أو الحركة إلا نادرا.

ومر على وجود "رجاء الجداوي" بمستشفى عزل أبوخليفة 33 يوما قضت منهم 24 يوما في العناية المركزة و9 أيام أولى في العناية العادية.

وبداية من 7 يونيو/حزيران الجاري تم نقلها للعناية المركزة بعد تعرضها لبعض الأعراض الشديدة ومنها ارتفاع شديد في درجة الحرارة وألام في الصدر وضيق في التنفس وتم وضعها على جهاز تنفس صناعي لنقل الهواء إلى الرئتين عبر الفم أو الأنف.

كما تم حقنها بجرعة بلازما المتعافين يوم 11 يونيو/حزيران إلا أن الحالة لم تتحسن كثيرا بسبب مشاكل بالرئتين وتدهورت الحالة الصحية منذ 3 أيام حيث تم تغيير جهاز التنفس بجهاز حنجري ومازالت الحالة كما هي بحسب ما قالته المصادر الطبية.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات