السبت 27 يونيو 2020 05:29 ص

أعلن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم اماراتيا باليمن عزمه إسقاط الحكومة من كل محافظات الجنوب، وتنفيذ ما سماها "الادارة الذاتية" فيها.

وقال القائم بأعمال رئيس المجلس "أحمد بن بريك"، في تغريدة عبر "تويتر"، مساء الجمعة، إن "الإدارة الذاتية مطلب شعبي، ليس في عدن وحسب، بل في جميع محافظات الجنوب“.

وتابع "تحقيق الإدارة الذاتية على أرض الواقع يتجسد بإسقاط رموز الفساد وتجار الحروب في حكومة الشرعية".

وأردف قائلا: "وذلك يكون من خلال تشكيل لجان الإدارة الذاتية في جميع محافظات الجنوب".

وفي 19 يونيو/حزيران الجاري سيطر المجلس الانتقالي على محافظة سقطرى (جنوب شرق) ودشن إدارته الذاتية لها.

ويشهد عدد من محافظات الجنوب اليمني توترا، زادت حدته عقب إعلان المجلس الانتقالي، في 26 أبريل/نيسان الماضي، حكما ذاتيا، وهو ما قوبل برفض محلي وعربي ودولي، وزاد من حدة توتر العلاقات بين المجلس والحكومة الشرعية.

وتتهم الحكومة اليمنية الإمارات بدعم المجلس الانتقالي لخدمة أهداف إماراتية خاصة في اليمن، لكن عادة ما تنفي أبوظبي صحة هذا الاتهام.

ووقعت الحكومة و"الانتقالي" اتفاقا بالرياض، في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2019، لحل الإشكالات بين الجانبين عقب سيطرة الأخيرة على العاصمة المؤقتة عدن، لكنه لم يفلح في معالجة الأوضاع بالجنوب الذي يطالب المجلس بانفصاله عن شمالي اليمن.


 

المصدر | الخليج الجديد