السبت 27 يونيو 2020 06:33 م

 نفت إدارة نادي مارسيليا الفرنسي، وجود أية خطة لبيع النادى، وذلك بعد تقارير انتشرت مؤخرا حول تلقى عرض كبير يحظى بدعم مالي سعودي لشراء النادى.

وقال رئيس مارسيليا الفرنسي "جاك هنري إيرود"، في تصريحات نشرها موقع "Le10 sport": "أولمبيك مرسيليا ليس للبيع، أشكر الذين أبدوا اهتماماً مالياً بالنادي، لكننا غير مهتمين بالبيع".

كان "إيرو" يتحدث بعد تقارير عن عرض بقيمة 700 مليون يورو (785 مليون دولار) لشراء النادي من كونسورتيوم، الذي يشرف عليه "مراد بوجلال"، المالك السابق البارز لنادي الرغبي الفرنسي الرائد تولون، بدعم من مستثمرين سعوديين.

وأكدت التقارير أن العرض ينقسم ما بين 300 مليون يورو للاستحواذ على ملكية النادي، و200 مليون لتغطية ديونه، و200 مليون للتعاقد مع لاعبين.

ويملك مارسيليا الفائز بلقب دوري أبطال أوروبا 1993، قطب الأعمال الأمريكي "فرانك ماكورتن"، منذ العام 2016، وهو ذاته كان يملك نادي لوس أنجليس دودغرز، المنافس في دوري البيسبول.

ورغم استثمارات "ماكورت"، لم يتمكن مارسيليا من سد الفجوة مع باريس سان جيرمان؛ المملوك لقطر، والذي يسيطر على كرة القدم الفرنسية منذ سنوات.

وكانت تقارير سابقة، تحدثت عن اهتمام الأمير السعودي "الوليد بن طلال" بشراء النادي.

ولم توضح التقارير الجديدة، ما إذا كانت للأمير السعودي علاقة بالعرض الجديد.

واحتل مارسيليا المركز الثاني في الدوري الموسم الحالي 2020/2019، بعد إلغاء الدوري في أبريل/نيسان الماضي، بسبب جائحة فيروس "كورونا".

وسمح هذا الترتيب للنادي، الذي لديه أكبر قاعدة جماهيرية في فرنسا، بالعودة إلى دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى، منذ 2013.

ويأتي الحديث عن العرض السعودي، في ظل سعى صندوق استثماري سيادي سعودي، لشراء نادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، في صفقة تبلغ قيمتها 300 مليون جنيه إسترليني (338 مليون دولار)، إلا أن هذه الصفقة لا تزال متعثرة. 

المصدر | الخليج الجديد + متابعات