الأحد 28 يونيو 2020 12:13 ص

نفت السفارة الأمريكية ببغداد تصريحات تم تداولها على لسان سفيرة الولايات المتحدة في الكويت عن مشاركة قوات أمريكية في عملية الاعتقال التي نفذتها السلطات العراقية ضد عناصر "كتائب حزب الله"، قبل يومين.

وقالت السفارة، في بيان صحفي، إن "التصريحات المنسوبة إلى السفيرة الأمريكية لدى الكويت ألينا رومانوفسكي والتي تناقلتها وسائل إعلام عراقية، غير صحيحة".

وتابعت أن "هذه التصريحات تلفيق خبيث، ولم تقم السفيرة رومانوفسكي بإجراء مثل هكذا مقابلة"، مضيفة أن" الأخبار المزعومة صادرة عن موقع إلكتروني تم إنشاؤه لنشر الأخبار المزيفة".

وكانت وسائل إعلام عراقية نشرت تصريحا للسفيرة الأمريكية في الكويت، بأن قوات بلادها شاركت في عملية الاعتقال الأمنية التي نفذها جهاز مكافحة الإرهاب العراقي ضد عناصر "كتائب حزب ألله".

وليل الخميس-الجمعة، اقتحمت قوة من جهاز مكافحة الإرهاب العراقي مقرا لكتائب حزب الله الموالي لإيران في بغداد واعتقلت 13 عنصرا، فيما تقول مصادر إن العدد أكثر من ذلك، على خلفية الهجمات الصاروخية ضد المصالح الأمريكية في البلاد، في سابقة منذ بدء تلك الهجمات قبل 8 أشهر.

وعقب تلك المداهمة، سادت حالة من التوتر في بغداد وسط أنباء عن قيام عناصر من هذه الفصيل بالانتشار بمحيط المنطقة الخضراء التي تضم مقار سفارات ووزارات، علاوة على تهديدات باغتيال رئيس الوزراء "مصطفى الكاظمي"، وهي أنباء لم تتأكد بعد، ومصدرها وسائل إعلام عراقية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات