الثلاثاء 30 يونيو 2020 05:32 م

هاجم الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي" سلفه الراحل "محمد مرسي"، وذلك في له بمناسبة الذكرى السابعة لأحداث 30 يونيو/حزيران 2013 التي مهدت للانقلاب العسكري الذي قاده "السيسي" على "مرسي".

وقال "السيسي": "خرجت جموع الملايين (في 30 يونيو/حزيران 2013) معلنة رفضها القاطع لكل محاولات اختطاف الوطن، الذي تولى أمره (في إشارة إلي مرسي) من لا يدرك قيمة وعظمة مصر".

 

فى مقابل ذلك، وثق موقع الرئاسة المصرية الذي أعلن "السيسي" عن إطلاقه ضمن عدد من المشارع افتتحها الإثنين، فترة ولاية الرئيس الراحل "محمد مرسي".

وتضمن الموقع اسم "مرسي" بوصفه أحد رؤساء مصر السابقين، كما تضمن سيرة ذاتية مختصرة شملت درجاته العلمية ومسيرته السياسية، بداية من عضويته في البرلمان المصري مرشحا عن جماعة "الإخوان المسلمون" ومتحدثا باسم كتلتها البرلمانية، ثم فوزه بالرئاسة وعزله ووفاته.

وأرفق الموقع سيرة "مرسي" ببعض صوره الشخصية، فضلا عن صور مع المشير "حسين طنطاوي" قائد الجيش السابق والفريق "سامي عنان" رئيس الأركان الأسبق، وصورة له أثناء حلف اليمين الدستوري في ميدان التحرير عام 2012.

 

 

وكان لافتا عدم نشر صور التي جمعت "مرسي" و"السيسي" الذي كان وزير للدفاع إبان فترة حكم "مرسي" قبل أن ينقلب عليه. 

وفي تظاهرات 30 يونيو/حزيران 2013، طالب مصريون الرئيس الراحل "محمد مرسي" بالرحيل وتنظيم انتخابات رئاسية مبكرة، وبعدها بيومين أعلن "السيسي" -الذي كان وزيرا للدفاع آنذاك- الانقلاب العسكري في 3 يوليو/تموز، واعتقال "مرسي" والعديد من قادة جماعة "الإخوان المسلمون" والتيار الإسلامي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات