الجمعة 3 يوليو 2020 04:22 م

أبرمت تركيا، اتفاقا جديدا مع حكومة الوفاق الليبية، المعترف بها دوليا؛ لإنشاء مراكز تدريب لبناء جيش ليبي محترف في البلاد.

جاء ذلك خلال زيارة وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار"، والوفد المرافق له إلى الأراضي الليبية، وهي الزيارة التي قال خلالها "أكار"، إن بلاده ستفعل كل ما يلزم من أجل الشعب الليبي، وستظل واقفة إلى جانب الليبيين دائما.

وزار "أكار"، مركز التدريب والتعاون العسكري والأمني في العاصمة الليبية طرابلس، برفقة رئيس الأركان "يشار جولر"، حيث التقى جنودا أتراك وليبيين في المركز المقام في إطار مذكرة التفاهم بين البلدين.

وقدم قائد المنطقة الغربية بالجيش الليبي "أسامة الجويلي"، معلومات للوزير "أكار" و"جولر"، حول سير أنشطة التعاون بين الجانبين.

وقال "أكار"، خلال زيارته للمركز: "سنواصل دعم أشقائنا الليبيين ليعيشوا براحة وسعادة وأمان أكبر".

وأضاف: "أود منكم أن تعلموا أننا نقف إلى جانبكم اليوم وغدا أيضا، وأننا سنفعل كل مايلزم من أجل أشقائنا الليبين، في إطار تعليمات الرئيس (رجب طيب أردوغان)".

وتابع: "أنتم على حق وستنتصرون، نحن نؤمن بذلك، أما الآخرون فسيلقون جزاء طغيانهم، وسيخسرون هم ومن يدعمهم أيضا وسينهزمون".

يأتي التعاون العسكري التركي الليبي، بالتزامن مع تحضيرات لإقامة قاعدة عسكرية تركية برية في قاعدة الوطية، وأخرى بحرية في مصراتة.

ولا يعرف ما إن كانت الزيارات المكثفة للمسؤولين العسكريين الأتراك تأتي في إطار التحضير لإطلاق عملية عسكرية واسعة نحو مدينة سرت الاستراتيجية وقاعدة الجفرة العسكرية، أم أنها تقتصر على تعزيز التعاون العسكري بشكل عام.

المصدر | الخليج الجديد