سجلت المكسيك رقما قياسيا جديدا لإصابات فيروس "كورونا" المستجد (كوفيد-19)، بنحو 6741 حالة خلال 24 ساعة.

وبذلك، ارتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 238 ألفا و511 حالة.

ودفعت الإصابات الجديدة المكسيك لتجاوز إيران، واحتلال المركز العاشر بين أكثر الدول من حيث عدد الإصابات.

وزاد عدد الوفيات في المكسيك بسبب الفيروس بـ 679 حالة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 29 ألفا و189 حالة.

وقال نائب وزير الصحة المكسيكي "هوجو لوبيز جاتيل"، إن السلطات بدأت فحص السجلات لرصد أسباب الوفاة المرتبطة بمرض (كوفيد-19) الذي يسببه فيروس "كورونا".

وأضاف في مؤتمر صحفي، أن العدد الإجمالي الرسمي للوفيات قد يرتفع بمجرد تحديد مثل تلك الحالات.

ودأبت الحكومة على قول إن العدد الحقيقي للمصابين، أعلى بكثير من حصيلة الإصابات المؤكدة على الأرجح.

ورداً على ارتفاع حالات الإصابة بالفيروس في ولاية أريزونا، طلب مسؤول الصحة الأعلى في ولاية سونورا المكسيكية المجاورة، من الحكومة الاتحادية المكسيكية إغلاق الحدود مؤقتاً أمام الزيارات غير الضرورية من الولايات المتحدة.

واتفقت الولايات المتحدة والمكسيك، سابقاً، على الحد من عمليات العبور الحدودية غير الضرورية إلى أمريكا خلال تفشي الوباء، لكن المكسيك لم تتحرك لمنع الدخول إلى أراضيها.

وبدا من غير المرجح أن توافق وزارة العلاقات الخارجية المكسيكية على هذا الطلب.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات